منتدى المحقق كــونان

منتدى المحقق كــونان

لــكل عشـــااق المحقق كونان والانمـــي في الـعـالــم
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ز يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار ة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
r.elsokara
مَحـٍقًقُ جِدًيَدُ
مَحـٍقًقُ جِدًيَدُ


أفضل صوره لايميــلي : 066
صــورتكـ : 5678888
انثى عدد المساهمات : 27
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 18/08/2012

مُساهمةموضوع: ز يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار ة    السبت أغسطس 18, 2012 1:26 am

كان الصباح مشرقا وجميلا ،

وكانت الشمس تملأ شارعنا

بالفرحة والبهجة نستقبل هذا

اليوم الجديد ، استيقظت على

التكبيرات المنبعثة من مسجدنا

القريب وعلى صوت امى وهى

تنادى :

- استيقظ يا نادر .. فقد جاء

العيد .

خرجت مع الاولاد الى الشارع وكل

واحد منا يحمل على مجهه فرحة

العيد ، كل واحد منا يخرج ما معه

من عيدية يعدها ويحسبها ، وكل

واحد منا يحكى لنا عن ملابسه

الجديدة ، وكيف اختارها بنفسه ،

الا سامح الذى وقف بعيدة عنا

يتأملنا ترة وينظر الى الارض تارة

اخرى ، وكأنه لا يريدنا ان نرى

دمعته على خده ، لمحه احمد عن

قرب .. اسرع احمد الينا وهمس

فى اذن كل واحد منا ، وقفنا جميعا

حول احمد ورحنا نفكر ،ماذا نفعل

حتى نعيد لسامح ضحكته الجميلة

التى تسعدنا جميعا ، وقال احمد:

- ما رأ يكم ..نشترى طعاما

ونجلس مع سامح نأكل سويا

وقال تامر :

- نعطى لسامح بعض النقود فعل

بها ما يشاء .

وراح كل واحد منا يدلى برأيه

نظر احمد الينا وهمس قائلا :

- الآن هيا نلعب مع سامح ، و بعد

قليل ساخبركم ما نفعل .

انطلقنا جميعا حول سامح ، ورحنا

نشده معنا حتى صار فى وسطنا ،

ورحنا نتبادل التهانى والاغانى

والضحكات الجميلة التى غابت عن

عين سامح ، ولكن سامح جلس مرة

اخرى بجوار الحائط واخرج شيئا

صغيرا من جيبه وراح يتحسسه

وينظر اليه ، فى البداية ظننا انها

العيدية ، لكن سامح لم يخبرنا بها .

اقترب احمد من سامح الذى راح

يمسح دمعته بسرعة ، ربت احمد

على ظهر سامح وعانقه بشدة ..

ساعتها راح سامح يبكى ، توقفنا

جميعا ورحنا نسأل انفسنا ماذا

حدث ؟ هل اغضبنا سامح ؟

هز سامح رأسه يمينا ويسارا

وقال :

لا ..

مد احمد يده الى سامح وفتح يد

سامح التى اغلقت بأحكا شديد

على الورقة الصغيرة ، وكانت

دهشتنا عندما رأيناها .. انها

صورة ظننا فى البداية انها صورة

ابيه الذى الذى رحل منذ سنوات ، كان

سامح يحكى لنا رغم انه كان

فلاحا بسيطا يعمل فى ارض

الاغنياء ، حتى انهكه المرض وظل

يصارع الحياة حتى رحل ، وترك

سامح مع امه يكابدان شظف

العيش ، نظرنا جميعا الى الصورة

التى راح يضمها لصدره مرة بعد

مرة ، فكثيرا ما جلسنا حولها

وحكت لنا حكايات جميلة ، واكلنا

من يدها الذ الطعام مع انه كان

طعاما بسيطا لكنه كان لذيذا من

يدها وكانله طعم اخر ، وكثيرا ما

كانت تنادينا بأولادى ، رحنا جميعا

نسأل سامح :

-لماذا تمسك صورتها هكذا

وتبكى ؟ هل حدث لها مكروه ؟

نظر الينا سامح واشار الى

المستشفى القريبة من شارعنا :

-انها هناك .. انها مريضة .

جلسنا جميعا حول سامح لكن

احمد هذه المرة اشار الى بائع

الازهار ، تعجبنا جميعا ، وماذا

نفعل عند بائع الازهار يا احمد ،

من واجبنا ان نقف بجور صديقنا

وقت الشدة لا ان نتركه ونلعب ،

نظر احمد الينا قائلا :

- والآن ما رأيكم لو جعلنا كل

المرضى يبتسمون ، ننشر الفرحة

على وجوههم ، ويجدوننا حولهم .

هللنا جميعا ورحنا نعانق احمد .

لكن سامح مسح دمعته قائلا :

-لكننا لن نزور امى فقط ، بل كل

المرضى فى المستشفى حتى نعيد

لهم بسمتهم وفرحتهم من جديد .

هتف الجميع:

- فكرة رائعة .. فكرة جميلة يا

سامح .

اشترى كل واحد منا زهرة جميلة ،

ووقفنا صفا واحدا ، واتجهنا الى

المستشفى ودخلنا واحدا واحدا ..

ابتسم الجميع وفردت ام سامح

ذراعيها تقابلنا بفرحة ، جلسنا

بجوارها وراحت تسأل كل واحد

منا عن حاله وماذا يفعل فى يوم

العيد . وامتلأت السشتشفى بالازهار

والابتسامات ، وراح كل الاولاد

يحكون عن هذا اليوم الجميل ،

وكم سعدنا برؤية كل مريض ، ومن

يومها ولم تفتنى زيارة اى مريض

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ز يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــار ة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المحقق كــونان :: قسم الروايــات والقصـص-
انتقل الى: